المجلة العربية الدولية للبحوث الخلاقة، المجلد الثالث، العدد الرابع، 2022

Recent Published

Current Issue /العدد الأخير

المجلة العربية الدولية للبحوث الخلّاقة  (دورية، علمية، محكمة، مفهرسة)

E-ISSN 2710-3811 (Online) P-ISSN 2709-6084 (Print)

  الترقيم الدولي الموحد الالكتروني| الترقيم الدولي الموحد للطباعة

DOI: 10.156172/IAJCR|معرف المجلة الرقمي

Preiod 02,Vol 03 No 04(2022/1444) : الإصدار الثاني – المجلد الثالث – العدد الرابع- 2022/1444

Published: 2022-12-05


إدارة المجلة غير مسؤولة عن الأفكار والآراء الواردة بالبحوث المنشورة في أعدادها وإنما فقط تقع مسؤوليتها في التحكيم العلمي والضوابط الأكاديمية


            كلمة التحرير

 الأستاذ الدکتور فردوس أحمد بت العمري


Research Article          العنایة باللغة العربية في أفغانستان وتأثيرها على لغتي الفارسية والبشتوية

شریف الله غفوري، الأستاذ المساعد في قسم اللغة العربیة بكلية اللغات والآداب، جامعة تخار

محمد کبیر هوتک، الأستاذ المحاضر في قسم اللغة البشتویة بكلية اللغات والآداب، جامعة تخار

المُلخَّصُ

العنایة باللغة العربية التي هي کانت وعاء علوم الوحي الإلهي ولغة التخاطب في الدولة الإسلامية بالمدینة المنورة، فالاهتمام بنشرها على أوسع نطاق بين غير الناطقين بها من المسلمين والتحذير من كل ما يطرد اللغة العربية عن البلاد الإسلامية ويعمل بهجرها عن بيئتها الأصلية، وحفظها من مسؤلیات الأساسیة على أعناق المسلمین. والتوجه باللغة العربية لدی الدول الإسلامية بإنشاء مراكز ثقافية في مختلف دول العالم لتعليم اللغة العربية ونشر الثقافة الإسلامية. يجب على المسلمین العناية باللغة العربية -لغة القرآن- وجعلها مادة إجبارية في كل العالم الإسلامي؛ لأنها مفتاح فهم القرآن والدين -وهي أساس التراث ووعاء الثقافة. إن فهم اللغة العربية والحذق بها هو الطريق إلی معرفة القرآن الكريم والتعمق في أسراره وأحكامه؛ لأن عروبة القرآن (أي نزوله بلسان عربي مبين) يحتم على كل مسلم أن يعرف اللغة العربية ويتمرس بها، كما أن الإلمام بها يقود الأمة الإسلامية إلى الوحدة التي تطمح إليها. وبدایة الاهتمام بتعلیم اللغة العربیة في أفغانستان الذي یُمثل بمثابة القلب من الجسد في قارة آسيا وبمنزلة قلب الأمة المسلمة في العالم ويمضي قرن من الزمان ویحصل شهادة الأبطال الشجعان في العالم الإسلامي، سواء في الكفاح وفي المعركة، أو في الأخلاق والتعليم، أو في الحكم والإدارة، أو في التنفيذ والتطبيق منذ نشأتها وتطويرها إلى استكمالها. وسأحاول في هذه المقالة تقديم عرض مؤجز عن أسالیب وأسباب عناية باللغة العربية في أفغانستان وتأثيرها على لغتي الفارسية والبشتوية وآمال الشعب الأفغاني على وحدة الأمة برباط العربية والعقيدة الإسلامية حيث يعتقد هذا الشعب بقدسية اللغة العربية وفضلها على اللغات الأخرى.

 الكلمات المفتاحية: العناية، الاهتمام، اللغة العربية، تأثیراتها، اللغة الفارسیة، اللغة البشتویة.

DOI:10.156172/IAJCR2022v3n4r1pdf |FULL TEXT| View article عرض المقالة

Review Article                           دلالات (نَعَمْ) في القراءات القرآنیة ومذاهب القراء في قرائتها

عبد العزیز واعظ ، الأستاذ المحاضر في قسم اللغة العربیة، بكلية اللغات والآداب، جامعة البيروني، أفغانستان

محمد أدیب عظیمي، الأستاذ المحاضر في قسم اللغة العربیة، بكلية اللغات والآداب، جامعة البيروني، أفغانستان

المُلَخَصُ

يتناول هذا البحث مفاهيم دلالية لكلمة (نعم)، كما وردت في القرآن في أربعة مواضع بدلالات مختلفة، حیث اهتم بها اللغویون ببیان مرادها وأحوال ما قبلها وما بعدها واستعمالها، مُبینة معناها، وأصلها من حیث الاشتقاق والجمود، وعدد مرات ورودها في القرآن الکریم، وبیان مذاهب القراء في قرائتها، والوقف علیها، وما یترتب علی قرائتها من فتح، وکسر، وإبدال، وختمت هذا البحث ببیان أهم النتائج التي توصلنا إلیها، مثل: إنّ قراءة (نَعَم) بفتح العین قراءة الجمهور، وهذه قراءة لا خلاف فیها، ولم يتكلم أحد ممن قرأه ولو بكلمة واحدة، وأما القراءة، بکسر العین (نَعِم)، قراءة سبعیة متواترة، ولغة صحیحة من لغات العرب، فهي لکنانة، وهذیل، ومع ذلك ضعّف بعض العلماء قراءة الکسر، واحتجوا بأنها لیست لغة فاشیة للعرب، فرد علیهم بأنها قراءة متواترة سبعیة ولا عبرة بعد التواتر بکلام أحد، وأنّ هذه القراءة: (کسر العین) ثابتة عن النبي-صلی الله علیه وسلم- حیث ورد: «فِي حَدِيثِ قَتَادَةَ عَنْ رَجُلٍ مِنْ خثْعَم قَالَ: دَفَعتُ إِلَى النَّبِيِّ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَهُوَ بِمِنًى فَقُلْتُ: أنتَ الَّذِي تزعُم أَنَّكَ نَبيٌّ؟ فَقَالَ: نَعِمْ، وَكَسَرَ الْعَيْنَ» وهذا ما سنذکره في مکانه ومقامه بالتفصیل -إن شاء الله- ثم رفقت الرسالة بذکر المصادر والمراجع المستفادة منها في کتابة هذه الرسالة.

الكلمات المفتاحيّة: الأصل، الاختلاف، الجواب، الدلالة، القراءة، نعم.

DOI: 10.156172/IAJCR2022v3n4r2pdf|FULL TEXT | View article عرض المقالة

Review Article                                                      عقوبة الزّاني المُکره فقهاً وقانوناً

رحيم الله بيمان، الأستاذ المساعد في قسم الفقه والقانون، بكلية الشریعة والقانون، جامعة تخار، أفغانستان

غلام ربّان رحماني، الأستاذ المساعد في قسم الفقه والقانون، بكلية الشریعة والقانون، جامعة تخار، أفغانستان

المُلَخَصُ

قد جعل الإسلام عقاب المتعدي الحقيقي على جارحة من جوارح الإنسان أن يعاقب بإزالة مثل تلك الجارحة منه، لكن يجب أن يلتفت القاريء إلى أن الجزاء لم يلزم عقوبة على كل المُتهم،كجريمة المُکره على الزنا في قانون الجزاء الأفغاني على أنه لم یوجب العقاب علی الزاني المکره؛ لأن المکرَه لیس له طریق إلی النجاة عند الإکراه ولا یقدر دفعه بأيّ وسيلة ممكنة؛ فلهذا لم یکن غريقًا في الجريمة ولا يكون مستحقًا للعقوبة كما يزعم البعض، أنه كان شريكا في الجريمة كذلك، تهدف المقالة إلى بيان عقوبة الزّاني المُکره فقهاً وقانوناً بطريقة البحث المكتبي -الاستقرائي في كتب الفقه وقانون الجزاء الأفغاني، فترى الإسلام أولاً: حرم التمثيل والانتقام بالمكره وأوجب الإحسان في التحقيق بأن يسلك المحقق أهمّ الوسائل للبحث عن المجرم، لأن الزاني قد فعل بالمكره ما أمكنته منه الفرصة تعذيبًا وتمثيلاً ولكن الشارع قد حاطه بكل ما أمكن من مظاهر الإحسان والتلطف عليها. نتيجـة البحث يشير أن من عقوبة الزاني ما لا بدّ منه أن يعجل في الدنيا وهو أن يقع في الزنا بعض أهله وذويه حتمًا مقضيًا وذلك لأن الزنا يُوجب هتك العِرض والجزاء في الآخرة فيكون سيئة ﴿وجزاء سيئة سيئة مثلها﴾ فيلزم أن يسلط على الزاني -في الدنيا- من يزني به بنحو حليلته ﴿والله عزيز ذو انتقام﴾ فإن لم يكن للزاني من يزني به أو يلاط به من نحو حليلة أو قريب عُوقب بوجه آخر من العذاب.

الكلمات المفتاحية: عقوبة، الزانيّ، المُکره، في الفقه الإسلامي والقانون المدني.

DOI: 10.156172/IAJCR2022v3n4r3pdf |FULL TEXT |View article عرض المقالة

Review Article                                      الحب الإلهي في شعر عمر ابن الفارض المصري

د. شمس كمال أنجم، الأستاذ المساعد في قسم اللغة العربیة، جامعة بابا غلام شاه، جامو وكشمير، هند

عمر رياض، باحث الدكتوراه في قسم اللغة العربية جامعة بابا غلام شاه بادشاه راجوري، جامو وكشمير، هند

المُلَخَصُ

الحب هو شعور إعجابي قوي الذي يشعره الشخص تجاه أحد أصدقائه أو أقاربه أو تجاه شيء ما، وتعريف الحب عموما هو شعور الإعجاب البالغ بشخص آخر، والانجذاب إليه رومانسيا. ويعتبر الصوفية الحب ليس بمجرد الإعجاب والحب عندهم هو من أنبل العواطف الإنسانية وأجملها وأعمقها أثر. أما لفظ الحب فقد ورد في القرآن الكريم استعمال واسع لهذا الجذر وفعله واشتقاقاته الأخر وينحصر فيما يحب الله من عباده وما لا يحب من أفعالهم. والحب الإلهي عند الصوفية هو الحب الذي تجتمع الأحاسيس وتبلور في إحساس بعيدا عن المحسوسات، “والذي يتخذ فيه المحب موضوع حبه من الذات أو الحقيقة العلية، ويتحدث فيه عن الحب المتبادل بين الله سبحانه وتعالى والإنسان أو بين الحق والخلق على تعبير الصوفية أنفسهم”. والحب الإلهي يصح أن يطلق على حبين، أحدهما حب الله سبحانه وتعالى للإنسان وثانيهما حب الإنسان لله. ونشأ هذا الصنف من الشعر العربي منذ السنة الأولى الهجرية، ثم أخذ ينمو ويتطور في القرن بعده وقد انتشر في آفاق الدنيا ويرتبط ارتباطا قويا بانتشار الدين الإسلامي. وأورد كثير من الشعراء الذين اتخذوا الحب الإلهي موضوعا لشعرهم، ومنهم عمر بن الفارض الملقب بـــ”سلطان العاشقين” الذي عاش في القرن السادس ونالوا شهرة واسعة في ميدان الشعر إذ أن الحب يحتل مقاما مركزيا في أشعاره الصوفي.

الألفاظ الرئيسية: ابن الفارض، الحب الإلهي، الشعر، الصوفي، الظاهر، الباطن. 

DOI: 10.156172/IACRT2022v3n4r4.pdf | FULL TEXT |View article عرض المقالة

      Review Article                        البسملة ترجمتها وتفسيرها وسِرّ تكرارها في السّور القرآنیة

نجيب الله روحاني، الأستاذ المساعد في قسم الدراسات الإسلامية، بكلية الشریعة، جامعة بروان، أفغانستان

الملخص

البسملة آية من كتاب الله حيث كتبها الصحابة في المصحف وأجمع العلماء على أن البسملة في سورة النمل آية من سورة القرآن وهي قوله تعالى:﴿إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ﴾ وصفها بأمّ القرآن وأمّ الكتاب والسبع المثاني وهذا مُجمَّعٌ عليه، کما روي عن أبي هريرة عن النبيّ صلى الله عليه وسلم قال: «إذا قرأتم الحمد لله رب العالمين فقرؤوا بسم الله الرحمن الرحيم إنها أمّ القرآن وأمّ الكتاب والسبع المثاني وبسم الله الرحمن الرحيم أحد آياتها» (حسنه الترمذي) بهذا الدلیل فالبسملة ليست من سورة الفاتحة وهذا مذهب الإمام أبي حنيفة-رحمة الله علیه- وعند الحنابلة هي آية من الفاتحة ولا يسن الجهر بها وهو المذهب الراجح وهذا يدل على أنها ليست بآية منها لأن موضع الآي يجري مجرى الآي نفسها، بدليل أنّ من رام إثبات آية في موضع من القرآن كمن رام إثباتها بصفة آية من القرآن كما أجمع العلماء علیها علی أنها إحدى آية القرآن باستناد ما روي عن حديث أبي هريرة. ویشترط علی كل الکاتب الذي لم تُكمل البسملة في بداية كتابتها فالیکتب “باسم الله الرحمن” أو “باسم الله” فقط. ونتيجـة البحث يشر أن لها الفضيلة والفضل يرجع إلى اقترانها في رأس كل سورة وهي أعظم الآية في القرآن الكريم وردًا وتكرارًا وإنها آية مستقلة أنزلت للفصل بين السور القرآنية ما عدا سورة التوبة. وأیضا لا یصح الکتابة البسملة قبل القصیدة الشعریة، لأن القصيدة رفعها الشاعر إلى ممدوحه فلا يكتب قبلها اسم قائلها ويكتب بعدها، فلا حاجة إلی کتابتها؛ لأن العذر حينئذ ساقط.

الكلمات المفتاحية: البسملة، تفسيرها، ترجمتها، سبب تكرارها، الآيات القرآنية.

DOI: 10.156172/IACRT2022v3n4r5.pdf |FULL TEXTView article عرض المقالة

Research Article                   حکم التعزیر بالمال في الفقه الإسلامي وقانون العقوبات الأفغاني

حمید الله محمدی، الأستاذ المحاضر في قسم الفقه والقانون بکلیة الشریعة، جامعة بلخ، أفغانستان

عبد الهادي مصباح، الأستاذ المحاضر في قسم الفقه والقانون بکلیة الشریعة، جامعة بغلان، أفغانستان

الملخص

يهدف هذا البحث إلى بيان مسألة التعزیر بالمال؛ یشتمل المقدمة مع ملحقاتها من بیان المسئلة وأهمیة البحث وأهدافه وأسئلة البحث ومنهجه، تکلمنا فیه عن تعریف التعزیر لغة واصطلاحًا وتعریف التعزیر بالمال في اصطلاح الفقهاء وقانون العقوبات الأفغاني، ثم بیّنا آراء الفقهاء من الموافقین ومخالفیهم للتعزیر المالي مع بیان أدلتهم من القرآن والسنة وغیرهما، ثم رجحنا حسب ما بدا لنا رأي الموافقین، و کذلك وضحنا نظرية قانون العقوبات الأفغاني في حکم المسئلة ناظرین بعض أنواع التعزیر بالمال في هذا القانون ثم بیّنا أنواع التعزیر المالي عند الفقهاء بالاختصار و کتبنا النتائج التي حصلنا في البحث وذکرنا في الختام مصادر البحث التي استفدنا منها.  ونتائج البحث تُشير أن قانون العقوبات الجنائي الأفغاني أخذ الأصل في التعزیر بالمال ومن أهم أنواع التعزیر بالمال في هذا القانون؛ المجازات النقدیة والمصادرة بعض أموال المجرمین و کسر رواتبهم وإئتلاف الوسائل الجرمیة.

الکلمات الرئیسیة: التعزیر بالمال، الفقه الإسلامي، قانون العقوبات الأفغاني، أخذ المال والعقوبة النقدیة.

DOI: 10.156172/IAJCR2022v3n4r6.pdf |FULL TEXT |View article عرض المقالة


Research Article                                                 أحكام الوديعة في الفقه الإسلامي 

الدكتور سيد محمد حمدي أيداه، أستاذ بجامعة المحظرة الشنقيطية الكبرى بأكجوجت، موریتانیا

الملخص

يقدم هذا البحث دارسة وافية عن الوديعة، وأهميتها في النشاط الاقتصادي المعاصر، وبسطَ القول في أحكام الوديعة في المذاهب الفقهية الأربعة، حيث سلط الضوء على الودائع عموما، في كتب الفقه، وتطرق لأهم أقوال أئمة العلم في هذا المضمار. واتبع البحث المنهج التحليلي الوصفي الذي ينسجم مع طبيعة، وموضوع البحث، وفق خطة منهجية محكمة، وتوصل لمجموعة من النتائج من أهمها: أن الوديعة هي: “المال المدفوع إلى من يحفظه بلا عوض”، وهي أمانة فلا يجوز التصرف فيها، ولا الانتفاع بها إلا بإذن صاحبها. وأن خلط الوديعة إما أن يكون مع ما يمكن تمييزها عنه أو مع ما لا يمكن تمييزها عنه، فإن وقع الخلط مع ما يمكن تمييزه فلا ضمان على الوديع اتفاقا. أما إذا خلطها بما لا يمكن تمييزها عنه فعندئذ يفرق بين ما إذا وقع ذلك بإذن صاحبها أو بغير إذنه، ولكلا الفرعين حكم يخصه. وأن عقد الإيداع بأمور هي: موت أحد العاقدين، أو زوال أهلية أحدهما للتصرف، أو عزل الوديع نفسه، أو إقرار الوديع بالوديعة لغير صاحبها، أو تعدي الوديع أو تفريطه الموجب للضمان، أو جحود الوديعة.

الكلمات المفتاحية: أحكام، الوديعة، المذاهب الأربعة، الفقه الإسلامي.

DOI: 10.156172/IACRT2022v3n3r7pdf |FULL TEXTView article عرض المقالة

Research Article                                               الجدارة في ضوء الشریعة الإسلامیة

الدکتور عبدالرافع علیمی، الأستاذ المساعد في قسم الدراسات الإسلامیة، بکلیة الشریعة، جامعة البیروني

زمری محمدی ، الأستاذ المحاضر في قسم الثقافة الإسلامیة، بکلیة الشریعة، جامعة البیروني، أفغانستان

الملخص

یستهدف هذا البحث إلى بيان الأسس والمعائير المعتبرة لإختیار أنسب العمال في مناصب الحکومیة، لیتسنی إصلاح المجتمع وتتیسر إزالة الفساد، وتتحقق العدالة. ولأجل وصول إلى هذا الهدف بدئنا بكتابة أسباب الموجبة للبحث وبيّنا أن مجتمعات العالم الإنساني تعاني عن البطالة والتخلف، ولاحظنا أن معائير التوظیف عند الشرع لاتطبق کاملة وكفاءة المهنية والدراية والجدارة لايعبأ بها، فقمنا ببيان تلك المعائير، ثم أهداف التي دعتنا إلى كتابة هذا البحث ومن أبرزها معالجة هذا الداء المبير للشعوب المختلفة، وكذلك إثراء المكتبة الإسلامية. تتناول هذا البحث الأسس والضوابط التي يتم بناءً عليها اختيار العامل من مظاهر النزاهة والقاعدة الأساسية لبناء مجتمع مسلم، وذلك لأنها تستهدف إختيار شخص مناسب يستطيع القيام بالمهام الموكلة إليه على أحسن وجه، ولهذا وضعت اعتبارات وضوابط ينبغي رعایتها عند توظيف العمال، معتمدًا علی منهج البحث الاستقرائي المكتبي واستنادًا على المصادر والمراجع المعتمدة ونتائج الحاصلة تشير أن المُرَشَّح للعمل لابدّ أن يكون مسلمًا وأمینًا، كما أن التخصص في مجال العمل من الشروط التي لايجوز التولّية بدونها، وذكرنا أن القوة البدنية وعدم جشع الشخص فیها مهم جداً، وعقبنا البحث بذكر نماذج الجدراة في عهد النبوة والخلافة الراشدة كما ذیلناه بمناقشة ونتائج المختصرة وفي الآخر فهرس المصادر والمراجع.

الکلمات المفتاحیة: الأمانة، التوظیف، الجدارة، التأهل، النظام.

DOI: 10.156172/IAJCR2022v3n3r8pdf |FULL TEXT |View article عرض المقالة


المجلة العربية الدولیة للبحوث الخلاقة، تعتبر من رواد النشر العلمي في الوطن الإسلامي والعربي و تسعى لدعم و تطوير البحث العلمي  في جميع التخصصات علوم الإنسانیة والتربوية والنفسية والأدبية والطبيعية بفروعها و كافة التخصصات و حسب الأصول. المجلة العربية الدولیة للبحوث الخلاقة وجدت من أجل دعم النشر العلمي وهي من ضمن المجلات العلمية المحكمة والتي تصدر باللغة العربية والإنجليزية والفارسیة، علاوة على دعم الباحثين وطلبة العلم وتنشر بعض الأبحاث مجاناً وتضم محكمين في هيئاتها الاستشارية من أفضل الجامعات العالمیة والعربية.

Loading

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *