المجلة العربیة الدولیة للبحوث الخلّاقة، المجلد الثاني، العددالأول 2021

Recent Published

Current Issue /العدد الأخير

المجلة العربية الدولية للبحوث الخلّاقة  (دورية، علمية، محكمة، مفهرسة)

e-ISSN (Onlin)|  p-ISSN (Print)  الترقيم الدولي الموحد الالكتروني| الترقيم الدولي الموحد للطباعة

Doi: 10.156172/IAJCR|معرف المجلة الرقمي

Issue 01,Vol 02 No 05 (2021/1442) : الإصدار الأول – المجلد الثاني – العدد الخامس- 2021/1442

Published: 2020-03-01


إدارة المجلة غير مسؤولة عن الأفكار والآراء الواردة بالبحوث المنشوره في أعدادها وإنما فقط تقع مسؤوليتها في التحكيم العلمي والضوابط الأكاديمية


            كلمة التحرير

الأستاذ الدكتورعمر عبد الرحیم حمزاوي


Research Article      نصر الله مبشر الطرازيالأفغاني، مدرس اللغة الأوزبکیة في الجامعات المصریة

الدکتورة نهی محمد أحمد عثمان ، الأستاذ المشارك في کلیة الآداب/ جامعة منوفیة / مصر
نجم الدین یولداش، الأستاذ المساعد في قسم اللغة الأوزبکیة بکلیة اللغات والآداب/ جامعة تخار

المُلَخَصُ

نصر الله مبشر الطرازى الذى عاش فى خدمة آداب الشعوب الإسلامية وتراثها الزاهر من خلال عمله بدار الكتب المصرية والوثائق منذ عام 1951م، ومن خلال انتدابه أستاذا غير متفرغ لتدريس اللغات الشرقية بالجامعات المصرية، وما كان له ذلك لولا إجادته وتمكنه من اللغات الشرقية الإسلامية الفارسية والتركية العثمانية والحديثة وآدابها فضلا عن إجادته للغة العربية واللغة الفرنسية، ولهذا الرجل أعمال جليلة أهلته للصدارة فى خدمة العلم والتراث وآداب الشعوب الإسلامية لقرابة الخمسين عاما. تهدف هذه الدراسة إلي التعرف على حياة نصر الله مبشر الطرازى وكذلك مؤلفاته ودراساته ومحاضراته ومقالاته فى التاريخ الإسلامى وقواعد اللغات الشرقية وآدابها ودراسة الوثائق العلمية وكذلك مؤلفات خاصة بتحقيق المخطوطات الفارسية والتركية والعربية ، وكذلك العديد من المقالات تم نشرها فى مصر والإمارات وإيران و باكستان وجرائد الخليج وأفغانستان باللغات العربية والفرنسية والفارسية والتركية والاوزبكية، وكذا طبيعة وخصائص المكتبة الخاصة لنصر الله والمهداة إلى مكتبة مركز الدراسات الشرقية التابع لجامعة القاهر.
الكلمات المفتاحية: نصر الله مبشر الطرازي، حياته وجهوده العلمية، اللغة الأزبكية، جامعات المصرية.
DOI:10.156172/IAJCR2021v2n2r1pdf |FULL TEXT| View article عرض المقالة

Article Review                     اشتراك اللفظي بين العربية والفارسية واختلاف المعنوي بینهما

نورمحمد شهريار، الأستاذ المعيد في قسم اللغة العربية بکلیة اللغات والآداب/ جامعة تخار

المُلَخَصُ
إنّ تبیین أوجه التشابه والافتراق بین مستویات اللغة الأمّ واللغة المدورسة یساعد الباحث في إتقانها بشکل أعمق وأسرع، ومن المعلوم إذا تشابهت مفردات في لغتین من حیث الشکل والمعنی والتطبیق فیکون حینئذ فهمهما أیسر وأکثر سهولة؛ ولکن إذا تشابهت الکلمة في الشکل والنطق ویختلف في المعنی، یلقي في ذهن الباحث الإبهام والشکوك. یرجع أهمّیة الموضوع في تعلیم اللغة العربیة لدی الناطقین بالفارسیة؛ عندما یخطر في بال بعض الأفغانیین فکرته أن الفارسيين یتعلّمون العربیة بسهولة ویسر وهذه المقارنة بین الکلمات استنادًا إلی اشتراك المفردات لدی اللغتین العربیة والفارسیة نتیجة التبادل اللغوي بینهما ولکنّهم غافلون عن الفروق الدقیقة لمعاني المفردات بین اللغتین وطرق استعمالها. إن الهدف الذي نتوخّاه في المقال هو إجراء دراسة الکلمات ومقارنتها في العربیة والفارسیة، اعتمدنا في هذه المقالة علی المنهج الاستقرائي والتحلیلي، معتمدًا علی الکتب والمصادر والمراجع المدّونة القدیمة من خلال عرض  المادة العلمیة ونقلها موثقًا من أمهات الکتب والمعاجم العربية، تظهر في نتائج الدراسة أن التحلیل التقابلي للمفردات المشترکة یبیّن لنا الفروق الدقیقة لهذه المفردات في اللغتین العربیّة والفارسیة، ویساعد الطلاب علی فهم المعاني المفردات في الاتیان نماذج من الجمل المفیدة وأن یشرح لهم الفروق في استخدام الکلمات المشترکة في کلتا اللغتین ومنع وقوعهم من التداخل المفرداتي باستعانة المقارنة.
الکلمات المفتاحیة: اشتراك اللفظ، فروق اللغویة، مقارنة اللغویة، الکلمات العربية والفارسية.
DOI: 10.156172/IAJCR2021v2n2r2pdf|FULL TEXT | View article عرض المقالة

Review Article              جهود علماء الهند في تطور اللغة العربية وآدابها

الأستاذ سلیمان فیضي، الأستاذ المساعد بقسم اللغة العربیة في کلیة  الشریعة والدعوة / جامعة کابول

سیدة مهبارة بیضاء، باحثة الدکتوراه بجامعة الإسلامية للعلوم والتقنیة، اونتي بورة بلوامة كشمير/ الهند

المُلَخَصُ
 إن اللغة العربية لها أهمية خاصة لكونها لغة القرآن المجيد ولغة الأحاديث النبوية المباركة . على هذا الاعتبار أن اللغة العربية مصدر وحيد للمصطلحات الدينية فى لغات العالم ولذلك اهتم المسلمون عربا وعجما خالص الاهتمام  بتعليم هذه اللغة المرموقة فى جميع أنحاء العالم . ما زالت ، ولا تزال الهند تلعب دورا بارزا فى تطور اللغة العربية وآدابها منذ ظهور الإسلام على أفق بلاد الهند و أرجاءها . كانت الهند معروفة لدى العرب منذ أمد بعيد ، ولاشك فى أن التواصل التجاري بين العرب والهند قبل ظهور الإسلام فى جزيرة العرب  بقرون . وبفضل هذا الاحتكاك والإختلاط التجاري تأثرت الحياة الهندية حضارة وثقافة ولغة . وأهم أسباب لانتشار اللغة العربية وتطورها فى الهند هى حركة الإسلامية التي  قادها محمد بن قاسم ، دخل محمد بن قاسم فى الهند  بالدين الإسلام ، و منذ ذلك حين إن المسلمين الهنود إهتموا إهتمامًا خاصًا فى تعليم اللغة العربية وأنشأوا المدارس والمكتبات والمعاهد الدينية أمثال دار العلوم ديوبند ، الجامعة علي غره الإسلامية ، الجامعة المليئة الإسلامية ، ندوة العلماء لكناؤ وغيرذلك . وبدأ أهل الهند كتابة وتدوينات باللغة العربية فى مجال التفسيروالحديث النبوية وأصول والفقة والشعر وغيرهم . وظهرت فى شبه القارة الهندية بخبة طيبة من كبار العلماء والأدباء والشعراء الذين كان لهم دور مهم فى خدمة اللغة العربية والدعوة الإسلامية ، وقد تركوا لنا ذخيرة ضخمة من كتب التراث العربي الأصيل من كل فن ولون  ، ومن العلماء الهند : شاه ولى الله الدهلوي صاحب كتاب “حجة الله البالغة ” و أنوار شاه كشميري كاتب “فيض الباري شرح صحيح البخاري” و غلام على آزاد البلكرامي صاحب ” سبحة المرجان فى آثار هندوستان ” و أبو الحسن على الحسيني الندوي كاتب عدة مؤلفات المشهورة كما “ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين “و ” و رجال الفكر والدعوة فى الإسلام ” و” الإسلام والمستشرقون “وسواه .
 الكلمات المفتاحية :  اللغة العربية ، لغة كتاب الله ، جهود علماء الهند ، مدارس الهند ، علاقات الهند والعرب.
DOI: 10.156172/IAJCR2021v2n2r3pdf |FULL TEXT |View article عرض المقالة

Regular Article إراءة فرص العمل المهني لخريجي اللغة العربية وآدابها في أفغانستان 

نشاندهی فرصت های كارى فارغ التحصيلان زبان وادب عربى در افغانستان

الأستاذ الدکتور گل محمد باسل، رئیس الدراسات العلیا في قسم اللغة العربیة بکلیة اللغات والآداب/ جامعة کابول

شریف الله غفوري، الأستاذ المساعد في قسم اللغة العربیة، بکلیة اللغات والآداب/ جامعة تخار

المُلَخَصُ
الفرصة أفضل وقت وأنسبه  لتقديم الخدمات وتلبية حاجات المجتمع البشري في العصر الحاضر، في الواقع هي اللحظات المحسوبة من حياة الإنسان التي يقضيها في النهار والليل، إذا أردت علی حصولها، فيُمكن تحويل هذه اللحظات إلى فرصة ذهبية، لا شك أن المجتمع يعانی من مشكلة عدم التوازن بين مصادرها وحاجاتها وشحة فرص العمل لخريجي اللغة العربية وآدابها في أفغانستان، وقد تؤدي إلى الإحباط والشعور بالخسران تجاه الفترة الدراسية التي قضوها في ذلك الحقل العلمي. تتناول هذه المقالة تبیین فرص المهن المتاحة لخريجي اللغة العربیة وتقديم الحلول التطبیقیة لمشاکلهم، معتمدًا علی منهج البحث المیدانی – التطبيقي لجهودهم، تشير النتائج الحاصلة أن خريجي اللغة العربية في أفغانستان يمكنهم اكتساب المعرفة والمهارات اللازمة، للحصول علی عديد فرص العمل وخاصة العمل في وزارة الخارجية وسفارات الدول العربية والإعلام العربي والمترجمين في الشركات التجارية وشركات الطيران وترجمة الوثائق وترجمة الكتب والنصوص العربية والتدريس في الجامعات والمجمع العلوم الأفغاني والمدارس الدينية والمعاهد التي يقدمون أنفسهم.
الكلمات المفتاحية: اللغة العربية وآدابها، الفرص، خريجون، فرص المهنیة، مترجم، معلم. 
DOI: 10.156172/IACRT2021v2n2r4pdf | FULL TEXT |View article عرض المقالة

Regular Research                 عوامل هروب الشباب عن الدین ومیلهم إلی الثقافة الغربیة

علل وانگیزه دین گریزی جوانان و گرایش به فرهنگ غربی

محمد عباسی ایراني، مرشح الدکتوراة في علم الاجتماع السياسي / جامعة الآزاد الإسلامیة/ إیران

عبد الدیان تفکري، خرّیج البکالیروس في قسم اللغة الفارسیة بکلیة اللغات والآداب/ جامعة تخار

الملخص
كان هروب الشباب من الدين وميلهم نحو الثقافة الغربية مصدر قلق للقادة الدينيين والمتدينين والعائلات الدينية، كما أنه يشكل تهديدًا لجيل الشباب. لقد غطت هذه الظاهرة جزءًا كبيرًا من العالم في القرون الأخيرة، خاصة في القرن العشرين، بل إنها أدت إلى ظهور مدارس فلسفية إلحادية وإيديولوجيات معادية للدين أومرتدة. لكن لماذا يتحول الإنسان، المتلهف بطبيعته إلى الدين والذي ترتبط طبيعته تطوريًا بموضوعات الدين، إلى الردة، ولماذا تتجلى الردة أكثر في جيل الشباب؟ وردًا على ذلك، ينبغي أن يقال: لا يوجد عنصر مراوغ في الدين الإلهي؛ إذا حقق البشر معرفة دينية وفهمًا صحيحًا للدين الحقيقي، فلن يهربوا أبدًا من الدين. علاوة على ذلك، العقل والحب كلاهما في سياق الدين. الدين يغذي العقل البشري والحكمة ويعطي الحياة والحركة والحيوية لقلب الإنسان. لذلك، يجب البحث عن سبب الردة خارج نطاق الدين الحقيقي والتعاليم الدينية. ولا شك أن هناك عوامل عديدة تلعب دورًا في حدوث الردة، بعضها مذكور في هذا المقال.
الکلمات المفتاحية: دين الهارب، الدين الهارب، الغزو الثقافي، الثقافة الغربية، التغريب، الإيمان الثقافي بالذات وتدمير الذات.
DOI: 10.156172/IACRT2020v1n4r5pdf |FULL TEXT| View article عرض المقالة

Review Article            التطرف علی مهر النساء في الزواج ومضارها الاجتماعیة في محافظة تخار (بلغة الإنجلیزیة)

عبد الواحد کریمي، الأستاذ المساعد في قسم الفقه والقانون بکلیة الشریعة/ جامعة تخار

أمین الله أمین، الأستاذ المعید في قسم الثقافة الإسلامیة، بکلیة الشریعة/ جامعة تخار

المُلَخَصُ
يضمن الإسلام إقامة المجتمع البشري وأمنه من خلال قواعد تشريعية إلهية وعملية ، حتى أنه من خلال تعزيز هذا التقليد الطبيعي وفرض القانون السماوي الذي هو ممارسة الزواج ، فإنه يسعى إلى ضمان الرفاهية والسلام والصحة في المجتمع. مقنن وهو حق المرأة غير القابل للتصرف ، وقد نصح وشجع أتباعه (أعطوا محبتهم للمرأة بعبارة “هو إلهي”). إن الإسلام هو الذي يشجع الناس على أداء المهر ويخلق جذور الصداقة بين الزوج والزوجة. لكن الأختام المبالغ فيها وإسراف شيراز يزيلان هذا التقليد الاجتماعي الطبيعي من المجتمع. ويخلق نوعا من الفوضى في المجتمع وهو ما نتناوله في هذه المقالة. طريقة جمع البيانات في هذا المقال ، تم استخدام أسلوب البحث الميداني الكمي ووفقًا لمصادر المكتبة ، تم توزيع الاستبيانات على أكثر من خمسين عائلة وتم تحليل وجهات نظرهم. وتشير النتائج الإجمالية إلى أن العديد من الخلافات الأسرية ناتجة عن المهر الثقيل ، مما أدى إلى تفكك وحدة الأسرة في المجتمعات الإسلامية وحرمانها من فضيلة المحبة والعيش المشترك. وأخيراً ، يتم الاهتمام بدور العلماء والمؤثرين في اتخاذ الإجراءات وإنقاذ عامة الناس ، وخاصة الفقراء منهم ، الذين يعانون من المهور الباهظة والباهظة، حتى لا يحرموا من ممارسة الزواج والتكوين.
المفردات المفتاحیة: النکاح ، مهر النساء ، التطرف في المهر ، الرجال ، النساء.
DOI: 10.156172/IAJCR2021v2n2r6pdf |FULL TEXT |View article عرض المقالة

العدد الکامل لمجلد الثانی- العدد الأول 2021


 122 total views,  3 views today

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *