Recent Published

Current Issue /العدد الأخير

المجلة العربية الدولية للبحوث الخلّاقة  (دورية، علمية، محكمة، مفهرسة)

P-ISSN 2710-3811 (Online) P-ISSN 2709-6084 (Print)

  الترقيم الدولي الموحد الالكتروني| الترقيم الدولي الموحد للطباعة

DOI: 10.156172/IAJCR|معرف المجلة الرقمي

Issue 02,Vol 02 No 06 (2021/1442) : الإصدار الثاني – المجلد الثاني – العدد الثاني- 2021/1442

Published: 2021-06-01


إدارة المجلة غير مسؤولة عن الأفكار والآراء الواردة بالبحوث المنشوره في أعدادها وإنما فقط تقع مسؤوليتها في التحكيم العلمي والضوابط الأكاديمية


            كلمة التحرير

الأستاذ الدكتورعمر عبد الرحیم حمزاوي


Research Article واقع تدریس اللغة العربیة في الجامعات الأفغانیة (دراسة تحلیلیة عن أهدافها ومناهجها)

شریف الله غفوري، الأستاذ المساعد في قسم اللغة العربیة بکلیة اللغات والآداب/ جامعة تخار
محمد الله حقجو، الأستاذ المساعد في قسم اللغة العربیة بکلیة الآداب والعلوم الإنسانیة/ جامعة بغلان

عبد الحفیظ تانش، الأستاذ المساعد في قسم اللغة العربیة بکلیة الآداب والعلوم الإنسانیة/ جامعة بغلان

المُلَخَصُ

عملية تدریس اللغة العربية من تربية کریمة ومقاصد عالیة وتوجيهٍ هادف مستمد من الدين الإسلامي، ولمنهج التعليم أكبر الأثر بعد ذلك فيما آلت إليه حال اللغة العربية في الجامعات الأفغانية مع زيادة عدد المواد زيادة تعوض على الطلاب ما يفوتهم من دراسة أكثر المواد باللغة العربية.

إنّ لکل لغة طریقة منهجیّة مُتَّبَعة في تدریسها واللغة العربیة مادة أدبیة حِسیّة ثقافیة وتکون الحاجة ماسة للاستفادة من المناهج العالمية الجديدة لتعليمها، وأنّ الأساليب القديمة تحتاج إلی التعديل، والتحديث علی مرّ الزمن. هدفت الدراسة إلی عرض النتائج المیدانیة وفق نظرة سامیة وخبرة ميدانية في تدريس اللغة والتفاعل مع عدد كبير من جهود الإصلاح والتطوير من الاحصاءات التي ناقشنا قضایاها المتطورة عن واقع تدریس اللغة العربیة في التعلیم الجامعي وسبل تطویرها وتقویمها قدیمًا وحدیثًا، علی الرغم من أن الجامعات مؤخرًا قد تبنت العديد من المناهج الدراسية لتدریسها ضمن مشروع تطوير اللغة العربیة واستراتيجياتها بما يتفق مهارات التعلیم في العالم.

الكلمات الأساسیة: واقع اللغة، تعليم اللغة العربیة، تطویر المناهج، وطريقة التدريس.
DOI:10.156172/IAJCR2021v2n2r1pdf |FULL TEXT| View article عرض المقالة 

Article Review                   الأدب الإسلامي بعد مجي الدیموقراطي في أفغانستان

جار الله بهروز، الأستاذ المساعد في قسم اللغة العربية بکلیة اللغات والآداب/ جامعة بدخشان

محمد یونش دانش، الأستاذ المحاضر في قسم اللغة العربية بکلیة اللغات والآداب/ جامعة بدخشان

المُلَخَصُ
الأدب هو وسیلة من وسائل الدعوة إلی الإسلام والدفاع عنه، والأدب یضم الشعر والنثر و الخطابة والمقالة والقصة والمسرحیة وغیرها. فلابد للشاعر أو الکاتب یبدع شعره ویبدأ قصته علی المعاییر والأسس الشریعة، لأنه مسؤول عما یکتب ویبدع. والشعر أحاسیس ومشاعر الداخلية للشاعر، فمهما کان الشاعر ملتزما بالقوانین والضوابط الشریعة، یکون إبداعه وکتابته وفقا للعقیدته الإسلامیة؛ أما إذا کان ملتزما بفکر ومبدإ آخر، فیکون شعره مخالفا للإسلام.
أولا تأثر الشاعر أو الأدیب یرجع إلی عقیدته الموجودة في باطنه، ثم إلی النظام الحاکم في بلده، إذا کان النظام في بلده إسلامیا، یفرز تأثراته الفکریته عن النظام الحاکم في قالب الشعر، کما کانت الأدباء الیهود والنصری- الذین یعیشون تحت رایة الدولة الإسلامیة، متأثرة عن فکر الإسلامي ومحاسنه، وکان هذا واضحا في أدبهم في ذلک الوقت.
وأما إذا کان نظام الحاکم غیر نظام الإسلام، فیتأثر الأدیب منه وینعکس تأثره في شعره ونثره. کما تأثرت معظم الشعراء الأفغانیین من نظام الدیموقراطي الباطل، وأنشدوا أشعارهم في المدح والتأیید هذا النظام ورفض الأحکام الشریعة بطریقة غیر مباشرة حینا، وحتی مباشرة في حین آخر.
الکلمات الرئیسیة: الأدب الإسلامي، الدیموقراطي، الشعر، الشاعر.
DOI: 10.156172/IAJCR2021v2n2r2pdf|FULL TEXT | View article عرض المقالة 

Review Article                        آراء علماء النحو حول إعراب الفاعل

نورمحمد شهریار، الأستاذ المحاضر بقسم اللغة العربیة في کلیة  اللغات والآداب / جامعة تخار

المُلَخَصُ
 الفاعل هو اسم مرفوع أو في محل رفع، يأتي بعد فعل تامّ مبني للمعلوم، أما في المعنى فهو اسم يدل على من قام بالفعل أيالفاعل في اللغة العربية هو اسم مرفوع أو في محلِّ رفع تقدَّمه فعل تام مبني للمعلوم أو شبهه، فأُسنِدَ إليه الفعل.  من فعله حقيقة، مثل: “بكى الطفلُ” فالطفلُ هو من قام بفعل البكاء، وأحيانًا قد لا، أحكام العامل الفاعل من حيث الترتيب والحذف والتأنيث وعلامات المثنى والجمع هي نفسها أحكامه مع الفاعل.
تهدف المقالة إلی بیان أحکام الفاعل وأراء علماء النحو حول الفاعل وإعرابه، استنادًا علی منهج المکتبی و یشیر نتیجة المقال إلی أن بعض الأفعال لا تحتاج إلى فاعل، لذا فلا يكون فاعلها مذكوراً في الجملة ولا هو محذوفاً، وقد يتوهم المرء خطأً أنَّه حُذف لسبب من الأسباب. وهذه الأفعال استغنت عن فاعلها استغناءً تاماً فهو غير موجود ولا يمكن أن يوجد لا ظاهراً ولا مُضمَراً، ويُطلق على الأفعال من هذا الصنف «الأفعال الساذجة» أو «الأفعال المفرغة» أو «الأفعال المفردة»، والمصطلح الأخير هو الأكثر شهرة، وسُمِّيت هذه الأفعال مفردةً لعدم قدرتها تكوين جمل فعلية. 
الکلمات المفتاحية: تعريف الفاعل، أحكام الفاعل، حكم إعرابي الفاعل و شبه القائلين بالنصب والرد عليها.
DOI: 10.156172/IAJCR2021v2n2r3pdf |FULL TEXT |View article عرض المقالة 


Review Article          رغبة الشباب لدروس أئمة المساجد (دراسة میدانیة في عاصمة بدخشان) 

صنعت الله جویا، الأستاذ المساعد في قسم الدراسات الإسلامیة بکلیة الشریعة/ جامعة بدخشان

المُلَخَصُ

للمساجد فضل کبیر و قد ذکرت مکانة المسجد فی أحادیث کثیرة و قد حثّ الرسول صلی الله علیه  المسلمین ببناء المساجد و الحضور فیها. (المسجد والدعوة) والمسجد مركز دعوة ومنبر توجيه، فكم نوّر قلوبا وعمّر أفئدة وأزال عنها أوضار جاهلية وغبش المعاصي وإنتزع منها جذور الزيغ والضلال، وجعل منها بحول الله تعالى وقوته أجيالا مؤمنة تقية نقية، مجاهدة صامدة، قانتة مطيعة، عمرت الأرض بالطاعة والخير، ونشرت الإسلام في آفاق واسعة ونواحٍ عديدة من المعمورة فكانت قرآنا يمشي على الأرض ينير للناس مناهج الحق ويهديهم سبل الرشاد، وسيوفا مصلتة في رقاب المتجبرين المتكبرين النافرين عن الحق، المصرين على الكفر والطغيان. (الحلقات القرآنیة) والمساجد حلقات لتعليم القرآن وتحفيظه وفهم لمكنوناته وغوص وراء خفاياه، واستنباط لحكمه وأحكامه ومعانيه وبيانه، وانتفاع بعبره ومواعظه. فی عصرنا الیوم نری أن قلیلا من الشباب یحضرون بدورس  أئمة ُالمساجد، نری أن  عدد المشارکین من الشباب فی حلقات المساجد قلیل جدا، هذ أمرخطیر لابد من التبیّن و التّحقیق لماذا الشاب الیوم لیست عنده علاقة لدور س  أیمة المساجد بالنسبة للشباب الذین عاشو قبل ثلاثین او أربعین سنة، هناک علل و أسباب و قد صارت مثل الموانع الکبیرة و العریضة أمام الشباب، هذه الموانع لاتترک شبابنا أن یشترکوا فی دروس أئمة المساجد و أن یستفیدوا من هذه الدروس فی حیاتهم. منها الجهل بأصول الدعوة، الإفراط و الغلو فی الموعظة و التکفیر و التفسیق، عدم الإقبال بأمور هامة، الجوال، الفیسبوک و الإنترنیت …..و قد ذکرت الموانع بالتفصیل.

الکلمات المفتاحیة: دروس المساجد، الکتائب الأهلیة، رغبة الشباب، عاصمة بدخشان. 

DOI: 10.156172/IACRT2021v2n2r4pdf | FULL TEXT |View article عرض المقالة 

Regular Research                    الإیضاءات اللغویة في تفسیر بعض الألفاظ القرآنیة

عنایت الرحمن همت، الأستاذ المساعد في قسم الدراسات الإسلامیة بکلیة الشریعة / جامعة تخار

عبد العزیز عابد، الأستاذ المعید في قسم الثقافة الإسلامیة بکلیة التربیة والتعلیم / جامعة لوگر

الملخص
إن شرح غریب القرآن و بیان معاني المطلوبة لها نشأ بدایتا في المدينة المنورة في ظلال علوم القرآن كالتفسير على يد ابن عباس الذي يعد صنيعه وطليعته، فقد برع في شرح غريب القرآن الكريم في مفرداته وتراكيبه، كما هو ظاهر ذلك فيما روي عنه في كتب التفسير وفيما جاء في سؤالات نافع بن الأزرق، وكذلك في صحيفة علي بن أبي طلحة. و برع في تمييز ما وقع في القرآن من لغات القبائل ولغات الأمم المجاورة، وهو ما يسمى بالمعرب. إن الدلالة كان آنذك علی اختلاف المعنی، باختلاف الصیغ الصرفي. واحتج عباد بن سليمان الصيمري بأنه لولا الدلالة الذاتية لكان وضع لفظ من بين الألفاظ بإزاء معنى من بين المعاني ترجيحًا بلا مرجح وهو محال. یناقش هذا البحث المعنی الدلالیة في القرآن الكریم التي تتمثل في معاني الصحیحة لآیات القرآن الكریم. وقد جمعنا هذه المعانی من التفاسیر المعتبرة وأیضاً تركزنا علی المعاني الصحیحة لسیاق الآیة والجمل القرآنیة. لأن الدلالة عنصر فعّال فيما يتّصل بإماتة الألفاظ، وإليها يعود موت كثير من الألفاظ المشهورة في العربيّة[أحیاناً] وقد قضى الإسلام على كثير من الكلمات الدّالّة على نظم الجاهليّة، كالمِرْبَاع والصَّرورة والنَّوَافج والحُلْوَان والمَكْسُ وغيرها. وهكذا تتخلّص اللّغة من الألفاظ الّتي لم تعد كافية للتّعبير عن المعنى الّذي يناط بها؛ لأنّها ضعفت أو بليت. ومن الممیزات الجادة لهذا المقال، استعمال كلمة الدلالة على معنى معين، وتفسیر معین من الكلام واستعمالها في نفس الوقت للدلالة على عكسي هذاالمعنى و أشرنا کذالك إلی المعانی المتبادرة لتلك الالفاظ التی لیست صحیحة و نقلناها من التفاسیر المعتبرة.
الكلمات الرئيسية: الإضاءات اللغویة، الكلمات القرآنية، شرح غریب القرآن الکریم، تحذير تفسیر القرآن بغير عِلم.
DOI: 10.156172/IACRT2020v1n4r5pdf |FULL TEXT| View article عرض المقالة

Review Article       أحکام البورصة في الضوء قواعد الفقهیة المعاصرة

ذبیح الله زاهد، الأستاذ المعید في قسم الثقافة الإسلامیة بکلیة العلوم / جامعة التربیة والتعلیم

سید هاشم أمین، الأستاذ المعید في قسم الثقافة الإسلامیة، بکلیة العلوم / جامعة التربیة نتتالیة

الملخص

اسم “البورصة” مختلف في أصله التاريخي والظاهر أنها مشتقة من اسم تاجر بلجيمي من القرن رابع عشر الذي كان يقوم بالسمسرة أو من كيس النقود. المصطلح الذي لابدّ من تعرفه هي البورصة هي سوق مالية ذات طبيعة خاصة فهي كالسوق في أن كلا منها بحل بيع وشراء واخذ وعطاء إلا أن البورصة تتميز عن السوق بكونها سوقاً منظمة تحكمها لوائح وقوانين وأعراف وتقاليد. خلق سوق
مستمرة لأدوات الاستثمار المتاحة بحيث يكون بوسع المستثمر في أي وقت تسييل أصوله المالية أو جزء منها بسرعة وسهولة وبأفضل سعر ممكن وبأدنى تكلفة ممكنة وتتحقق السوق من خلال وجود عدد كبير من البائعين والمشترين.عرضنا هنا بعض أهم المعاملات التي تجري في البورصة لتكون مقدمة لفهم أليات الاسواق المالية على أن يكون حكمنا عليها من خلال تعليقنا على قرارات المجمعين الفقهيين. نتيجة البحث يشير إلى أن مسألة الأسهم الممتازة التي لها خصائص تؤدي إلى ضمان رأس المال أو ضمان قدر من الربح.
ومن ناحية مسألة التصفية دون تسلم السلعة المتعاقد عليها.
وعرضنا أيضا قاعدة تغير الأحكام بتغير الزمان وقاعدة تحكيم العرف الذي لا يصادم نصاً غير قائم عليه وقاعدة تحقيق المناط لتأصيل فقه التيسير فمن اختار العزيمة وآثر الاخذ بالأشد فذلك له وهو مأجور. تهدف البورصة لإيجاد سوق دائمة ومستمرة بالأقصر فيها  العرض والطلب؛ فتسهل معرفة میزان اسعار الاسهم والبضائع والسندات، ویتلاقی البائعون والمشترون والسماسرة، فتسهل عملیة البیع والشراء وتداول السلع والبضائع وتتیسر عملیة تمویل الشرکات والموسسات عن طریق تداول الاسهم ، إن حكم عمليات العقود داخل السوق المالية أو البورصة.ا.
المفردات المفتاحیة: البورصة ، أحکام البورصة، القواعد الفقهیة المعاصرة.
DOI: 10.156172/IAJCR2021v2n2r6pdf |FULL TEXT |View article عرض المقالة

المجلة العربية الدولیة للبحوث الخلاقة، تعتبر من رواد النشر العلمي في الوطن الإسلامي والعربي و تسعى لدعم و تطوير البحث العلمي  في جميع التخصصات علوم الإنسانیة والتربوية والنفسية والأدبية والطبية والطبيعية والهندسة بفروعها و كافة التخصصات و حسب الأصول. المجلة العربية الدولیة للبحوث الخلاقة وجدت من أجل دعم النشر العلمي وهي من ضمن المجلات العلمية المحكمة والتي تصدر باللغة العربية والإنجليزية والفارسیة والصینیة، علاوة على دعم الباحثين وطلبة العلم وتنشر بعض الأبحاث مجاناً وتضم محكمين في هيئاتها الاستشارية من أفضل الجامعات العالمیة والعربية.


المقالات الأكثر مشاهدة (Most Viewed Articles)


جهود أبی القاسم الراغب الأصبهاني في الأدب العربي  تحمیل

منهج ابن جرير الطبري في تفسير جامع البیان في تأویل القرآن  تحمیل

مراحل الكتابة النسائية في الأدب العربي  تحميل

روعة الأسلوب الجاحظ الأدبیة في کتاباته  تحميل

أدب المقال الاجتماعي عند السيد جمال الدين الأفغاني  تحمیل

التركيب التاريخي للكلمة (الأفغاني) في تاريخ الأدب البشتو  تحميل

الغذاء الحلال و أحکامه ومستجداته في الفقه الإسلامي  تحميل

حکم منع الحمل في الشریعة الإسلامية  تحميل√

الإضاءات اللغویة في تفسیر الکلمات القرآنية  تحميل 

أبو القاسم سعد الله وإسهاماته العلمية والأدبية  تحمیل

منهج الطبري في كتابة التاريخ المسمى بــ(تاريخ الأمم والرسل)  تحمیل

حاضر الأمة المسلمة بین الواقع والمضمون (أفغانستان أنموذجًا)  تحمیل


تدعو إدارة المجلة السادة الباحثين والمحكمين الراغبين في تحكيم الأبحاث إلى إرسال أبحاثهم وتسجيل بياناتهم عبر رابط موقع المجلة التالي: editorjournal.iajcr@gmail.com

To submit your Article and for any Papers, please contact the executive editor at : iajcr.info@gmail.com

 3,826 total views,  14 views today